Live chat Callback Request

مِنصات التداوُّل

ما هو الخيار الرقمي؟

“هل تتوقّع نمو السوق ولكن لا تعرف إلى أي مدى سيزيد السعر؟ لا عليك! معنا، يمكنك التداوُّل في اتجاه السوق نفسه!”.

إنَّ الخيار الرقمي هوالنوع الأكثر انتشارًا ما بين الخيارات الثنائية بفضل بساطته. بتداولك لهذا الخيار، فإنك تُضاربِ إمّا على ارتفاع أو هبوط الأصل أو السلعة المُحدّدة. إذا كان قرارك صحيحًا وأصبحت قيمة الأصل بعد انتهاء مدة الخيار أعلى (أو أدنى في حالة أنك ضاربت على الهبوط) سيُقيّد لك على أنه ربح.

مثال:

أنت تشاهد أصل شركة مايكروسوفت. وأنت على علم بأن قيمة هذا الأصل قد ارتفعت خلال الساعات القليلة الماضية. علاوة على ذلك، فقد قرأت معلومات تُفيد بأن الشركة تُخطّط للإعلان عن دخلها ويتوقّع الجميع أرقام جيدة للغاية. وبالتالي، تُقرّر شراء الخيارات الثنائية. وحيث أنك تضارب على اتجاه تحرُّك المُخطّط (ارتفاعًا أو هبوطًا) فإنك تختار الخيار الرقمي. وتتوقّع أن قيمة أصل مايكروسوفت سيرتفع خلال ساعة عمّا هو عليه الآن. فتُسجّل طلب شراء قيمته 100 دولار وتنتظر ساعة حتى انتهاء صلاحية الخيار. بعد انتهاء الصلاحية، تكتشف أن توقُّعك كان صحيحًا بالفعل وأنه سيتم منحك ربحًا يساوي 83% من حجم تداولك. وعليه، سيتم تقييد 183 دولار في حسابك. (المئة دولار الأصلية الخاصة بك بالإضافة إلى 83 دولار ربح).
ميزة هذا النوع من التداول هو أنك تعلم منذ البداية الربح و الخسارة المُحتملة. ففي اللحظة التي تُقرّر فيها المتاجرة أو عدم المتاجرة، تكون لديك صورة واضحة عن مدى ما يمكنك خسارته أو كسبه عند التداول.

platforms-1

عائدات مُتغيّرة مع زووم تريدر

إن الميزة الأكثر انتشارًا على الأرجح بين متداولي زووم تريدر هي العائدات المُتغيّرة. ما هي؟ إنها ببساطة، شكل من أشكال التأمين للمتداولين الذين قد لا يكونوا واثقين 100% أي مركز يختارون. هل تعتقد أن الأصل سترتفع قيمته؟ ألست متأكدًا 100% من ذلك؟ قبل أن تُحدّد مركز الطلب الخاص بك يمكنك الآن أن تختار مستوى الخطر. كل ما عليك فعله هو أن تنقر على القائمة المنسدلة حيث تظهر كلمة “عائد” على المُخطّط ويمكنك اختيار الربح المُحتمَل ومقدار المال الذي ستحصل عليه إن لم تكن تجارتك ناجحة.

مُعدّل العائد العالي ليس به أي تأمين على الصفقات غير الناجحة. تفخر زووم تريدر بتقديم مستويات مختلفة من المخاطرة للمتداولين للاختيار من بينها. إنها فقط أداة أخرى تجعل المتداولين يتحكّمون في نتائجهم الخاصة.

ما هو خيار اللمس؟

“” هل أنت مُقتنع بأن الأصل الذي اخترته سيصل إلى سعر مُحدّد، ولكنك لا تعرف متى سيحدث هذا؟ مع الخيار الثنائي بنوع اللمسة الواحدة، سيكون كافيًا فقط أن يصل المُخطّط إلى الحد المُعيّن وتربح بذلك المال!”

وكما يوحي الاسم، فهذا النوع من الخيارات الثنائية يعتمد على التكهُّنات إذا كان سعر الأصل أو البضاعة س”يلمس” الحد المُعيّن مُسبقًا. إنك فقط تُحدّد هل سيصل الأصل إلى حد أدنى أو أعلى من السعر الحالي.

مثال:
أنت تشاهِد مؤشر داو جونز الأمريكي. وقد اكتشفت أنه في أول يوم من كل شهر تكون هناك تقلُّبات ضخمة بشكل استثنائي في المؤشر قبل أن يُحدّد السوق اتجاهه.
فتقوم بشراء الخيار الثنائي ولأنك فقط تُخمّن الحد الذي سيصل إليه المُخطّط، تقوم باختيار نوع اللمس. تُضارِب ب100 دولار على احتمالية أن مؤشر داو جونز سيقترب من الحد المُعيّن أعلى/أدنى السعر الحالي. عندما يحدث هذا خلال ساعة قبل أن تنتهي صلاحية الخيار، تُحقّق ربح يصل إلى 83%. وبالتالي يتم تقييد 183 في حسابك (100 دولار أصلية خاصة بك بالإضافة إلى 83 دولار ربح). في بعض الأحيان، يقترب المُخطّط من السعر المُحدّد في وقت سابق قبل انتهاء صلاحية الخيار وقد تُحقّق أرباحًا حتى بعد 15 دقيقة.

تكون صفقتك رابحة ليس عندما يلمس سعر الأصل الحد فقط ولكن حتى إذا تجاوز الحد.
الميزة الأساسية للخيار الثنائي من نوع اللمس هو أنه يكفي أن يصل المُخطّط مرة واحدة فقط إلى الحد المُعيّن وبعدها يحصل المتداول على ربحه. وهذا أيضًا هو الاختلاف بين خيار اللمس والخيار الرقمي ففي الخيار الرقمي ينبغي أن تكون قيمة الأصل في المركز الصحيح تمامًا عند انتهاء صلاحية الخيار.

platforms-2

ما هو الخيار النطاق؟

“هل تتعرّض أصولك المُفضّلة إلى الركود ولست متأكدًا أي اتجاه ستأخذ؟ لا عليك! دعها تستقر على نطاق السعر الحالي، ولا يزال بإمكانك تحقيق الربح!”

مع الخيارات الثنائية من نوع النطاق، تقوم بتنبؤ إذا كان سعر الأصل سيبقى في نطاقه (وبالتالي لا ينمو ولا يهبط) أو على العكس من ذلك، سيتقلّب بشدة وسينتهي خارج النطاق. هذا النوع من الخيارات يكون مثاليًا في حالة أنك لا تعرف اتجاه تحرُّك الأصل ولكن يمكنك توقُّع ما إذا كان سيتم تداوله بكثرة أم لا.

مثال:
أنت تشاهد زوج عملات اليورو/ الين الياباني. وكنت قد اكتشفت أنه خلال تلك الفترة المحدّدة لم يتم تداول زوج العملات في أغلب الأحيان وأن سعره إن زاد أو قل في حالة ركود. وتكتشف أنه أثناء هذه الفترة، لن يتم نشر أي تقرير اقتصادي من شأنه أن يؤثر في هذا السعر. لذلك، تفترض أن زوج عملات اليورو/الين لن يتقلّب بشكل ملحوظ خلال هذه الفترة.

يمكنك بالطبع التنبؤ على العكس من ذلك احتمالية انتهاء المُخطّط خارج حدود النطاق.
إن ميزة الخيارات من نوع النطاق أنه لا ينبغي عليك أن تعرف في أي اتجاه سيسير المُخطّط. فنحن إمّا أن نتوقّع تقلُّبات ملحوظة خارج نطاق السعر أو ،على العكس، ركود الأصل بأقل نسبة تقلُّبات.

platforms-3

ما هو خيار اللمسة الواحدة؟

“هل تتوقّع اتجاهًا تصاعديًا، ولكنك لست متأكدًا إلى أي مدى سيرتفع السعر؟ استخدّم خيار اللمسة الواحدة حيث يكون كافيًا إذا استقر السعر في نطاق التقلُّب المُحدّد مُسبقًا!”

يعلم المتداول أن سعر الأصل سيرتفع بشكل منتظم ولكنه يتخوّف من أن هذا الارتفاع سيتخلّله هبوط طفيف في السعر. في هذه الحالة، من الأفضل اختيار خيار اللمسة الواحدة. فيكفي فقط الحفاظ على قيمة الأصل في النطاق المُحدّد مسبقًا (أو على الأقل تقترب منه) وبذلك تحصل على الربح.

مثال:
لقد حلّلنا سعر الذهب ونتوقّع ارتفاع ثابت في السعر قد تُصاحِبه بعض الانخفاضات الطفيفة. نختار خيار اللمسة الواحدة ونُضاربِ ب100 يورو مع توقُّع أن المُخطّط سيصل في النهاية إلى النطاق الأعلى. إذا اقترب المُخطّط على الأقل من نطاقنا سنحصل على ربح قيمته 75%، الذي يعادل

platforms-4

بالطبع يمكنك التكهُّن أيضًا بأن السعر لن يقترب حتى من النطاق المُحدّد مُسبقًا. في تلك الحالة تُدخِل فقط أمر (عدم الاقتراب) وتُضارِب على الهبوط مع توقُّع تحرُّك السعر خارج النطاق. ميزة هذا الخيار هو أنه يُغطّي أي تقلُّب وبالتالي يكفي فقط أن تتوقّع اتجاه الأصل المُختار بشكل صحيح- سواء بالارتفاع أو الانخفاض.

ويلخّص الجدول أدناه الأصول المُتاحة لتداوُّل اللمسة الواحدة و نسبة أرباحها:

نسبة الربح ساعات التداول الأصل
الذهب 6:00 75%
الخام 6:00 75%

قيود التداوُّل على المستخدّمين من كافة المجموعات (الجدد، المبتدئين، المتداولين، الخبراء) هي كالتالي:

أقصى مبلغ مسموح بفتحه لكل أصل- 500
أقصى مبلغ مسموح بفتحه لكل خيار- 500
أقصى عدد للصفقات المفتوحة لكل أصل – 5
أقصى عدد للصفقات المفتوحة لكل خيار – 5

ما هو خيار التربو؟

“هل أنت أحد المتداولين الذين يرغبون في معرفة نتيجة تداولهم في أقرب وقت ممكن؟ هل لديك أصل مُفضّل لكن لا يمكنك الاستمرار في تداوله لعدة مرات كما تريد؟ مع خيار التربو لدينا يمكنك الحصول على نتائج الربح/الخسارة في دقيقة واحدة فقط !”
تنتهي صلاحية الخيارات الثنائية القياسية خلال نصف ساعة على الأقل. للمتداوِّل الذي يتخصّص في أصل واحد هذا قد يكون طويلًا للغاية للقيام بعدد كافٍ من الصفقات. كما توفّر منصتنا أيضًا نوعًا خاصًا من الخيارات تنتهي صلاحيته كل دقيقة، دقيقتين أو 5دقائق. يعمل بالضبط كالخيار الرقمي مع التكهُّن المُعتاد للارتفاع أو الانخفاض.

مثال :
تقوم بإجراء تحليل تقني عن مُعدّل تبادل اليورو – الدولار الحالي وفجأة تكتشف بعض المؤشرات تُفيد بأن السعر سيرتفع. فتقوم باختيار خيار الدقيقة الواحدة وتُضارِب بمئة يورو. الآن تنتظر فقط لدقيقة واحدة قبل أن تنتهي صلاحية الخيار لتعلم إذا كان توقُّعك صحيحًا. إذا قمت بالمضاربة بشكل صحيح ستحصل على ربح نسبته 73% أي 73 يورو في الحالة المطروحة.

platforms-5

يناسب خيار الدقيقة المتداولين المُغامرين الذين بإمكانهم توقُّع الاحتمالية الفورية للارتفاع (أو الهبوط) ويرغبون في المُضاربة بشكل فوري. المتداولون الذين يعملون بشكل يومي يمكنهم تنويع محافظهم الاستثمارية بهذه الطريقة.
يُلخّص الجدول أدناه الأصول المُتاحة لتداوُّل الستين ثانية وعائداتها.

العائد ساعات التداول (بتوقيت غرينيتش) الأصل
اليورو/الدولار 08:00 – 19:00 73%
الجنيه الاسترليني/ الدولار 08:00 – 19:00 73%
الدولار الاسترليني/الدولار الأمريكي 08:00 – 19:00 73%
الذهب 08:00 – 19:00 73%
النفط الخام 08:00 – 19:00 73%
داو جونز 15:00 – 20:00 73%
مؤشرS&P Futures 15:00 – 20:00 73%
مؤشر DAX Futures 08:00 – 16:30 73%

تكون قيود المُضاربَة على مجموعات المستخدّمين (جدد، مبتدئين، متداولين، خبراء) على النحو التالي:

أقل وقت للانتظار بين الصفقات – 10 ثوانٍ
أقصى عدد صفقات مسموح – 15 في ال30 ثانية، و 25 في ال60 ثانية
أقصى مبلغ مسموح – 350 في ال30 ثانية، و 650 في ال60 ثانية

Close

Callback Request